أمراض الأطفال

علاج القيء عند الأطفال

علاج القيء عند الأطفال

علاج القيء عند الأطفال يحتاج إلى معرفة الأمهات أو الوالدين على بعض من النصائح الهامة التي يجب معرفتها عند تعرض الطفل للقيء، وذلك من سن الولادة وحتى 6 أشهر، حيث أن القيء أو الإسهال يتسببان في فقدان الطفل للسوائل الموجودة في الجسم بشكل كبير إذا كان الطقس حارًا أو إذا كان الطفل يعاني من الحمى، وللمزيد تابعونا عبر سراج.

Contents

علاج القيء عند الأطفال

يمكن علاج القيء عند الأطفال من خلال اتباع النصائح التي من خلالها يمكن الحفاظ على صحة الطفل وعدم تعرضه للقيء وذلك قبل الذهاب إلى الطبيب حيث أن من تلك النصائح ما يلي:

نصائح للأطفال الرضع عمر أقل من ستة أشهر

  • لا يجب التعامل مع حالة القيء ولكن يجب الاتصال بشكل مباشر بالطبيب المختص.
  • يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية ولا يجب قطعها، ولكن من خلال إعطاء الطفل كميات صغيرة بشكل متكرر.
  • إذا كانت الأم تقوم بتغذية طفلها من خلال زجاجة إرضاع فيجب التوقف عن إرضاع الطفل للحليب الصناعي ويجب إعطاء الطفل سوائل الإماهة المشروب أو المياه المغلية.
  • يتم تبريد درجة حرارة الغرفة كل ساعة حتى يتم زيارة الطبيب.
علاج القيء عند الأطفال
علاج القيء عند الأطفال

نصائح علاج القيء عند الأطفال أكبر من ستة أشهر

  • يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، وإعطاء الطفل السوائل الخالصة.
  • وذلك في الأوقات الفاصلة بين أوقات الرضاعة الطبيعية.
  • عند التغذية من زجاجة الرضاعة فيجب التوقف عن إرضاع الطفل من الحليب الصناعي لمدة يوم كامل.
  • ويجب بدلًا من ذلك إعطاء السوائل حتى تستقر حالته من القيء أو الإسهال وذلك بعد يوم كامل، ويتم إعطاءه بعد ذلك الحليب الصناعي بشكل عادي.
  • إذا كان الطفل يتناول المواد الغذائية الصلبة فيجب التوقف عن تناوله لتلك المواد لمدة يوم كامل.
  • ثم يتم إعادة إعطاء الطفل تلك المواد الغذائية.
  • ولكن يتم البدء أولًا المعكرونة أو الأرز أو البطاطا أو الخبز العادي أو المحمص أو حبوب الأرز التي ما تكون خاصة بالرضيع، والهدف من ذلك هو أن يعود الطفل إلى نظامه الغذائي في خلال فترة يومين أو ثلاثة من استقرار القيء.
  • يجب عدم استخدام أي أدويه إلا بعد استشاره الطبيب.
  • يتم إعطاء الطفل محاليل الإماهة من خلال الفم حيث يمكن الحصول على تلك المحاليل من الصيدليات وتكون في هيئة سوائل أو أكياس من المسحوق تمزج بالماء.
  • حيث أن تلك المحاليل تساعد على تجديد المعادن الموجودة في الجسم مثل السكر والأملاح.
  • إذا كانت تلك السوائل التي تؤخذ عن طريق الفم غير متوفرة يمكن استخدام السوائل الأخرى وذلك مثل عصائر الفواكه الخالصة بدون البذر.

الإسهال والقيء

  • الإسهال يحدث عندما يصبح براز الطفل مائي بشكل أكبر وأكثر تواترًا عن المعتاد منه.
  • وقد يكون البراز مخاطي أو يكون ذو رائحة كريهة.
  • أما القيء فمعظم الأطفال الرضع يتقيؤون كمية قليلة من اللبن وذلك دون أي أسباب تذكر، وهذا الأمر يعد أمرًا طبيعيًا.
  • ولكن عند تقيؤ الطفل بشكل مفاجئ ولمرات متكررة لأكثر من ساعة أو حتى ساعتين.
  • يكون هذا الأمر خطيرًا كما أن التقيؤ يرافقه علامات أخرى مثل الحمى أو الإسهال.

يجب زيارة الطبيب

  • عند حالة القيء والإسهال إذا كان الطفل أقل من 6 أشهر ويعاني من إسهال وقيء.
  • إذا كان الطفل عمره أقل من ستة أشهر ويعاني من ارتفاع درجة حرارته التي تصل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • في حالة عدم توقف الطفل عن القيء وكذلك جسمه لا يحتفظ بكميات السوائل المناسبة.
  • إذا كان الطفل يعاني من قيء ذو لون أصفر أو مائل إلى الأخضر أو توجد علامات الدم في القيء.
  • أن يعاني الطفل من وجود المخاط والدم في البراز.
  • أن يظل القيء لمدة ست ساعات دون تبول.

أسباب القيء عند الأطفال دون حرارة

في بعض الحالات نجد أن الأطفال يتقيؤون دون أن ترتفع درجة حرارتهم، أو دون أن يعانوا من أي ألم في معدتهم والأسباب التي تؤدي إلى القيء دون حرارة هي:

إقرأ أيضا:التخلف العقلي عند الأطفال وأهم أعراض الإصابة بهذا المرض

 ارتجاع المخ

حيث إن الطفل يضرب رأسه بشكل متكرر خلال اللعب أو المشي، ويكون من علامات القيء الواضح أن الطفل حدث له مشكلة خلال المشي وتشويش في الرؤيا أو فقد الوعي.

 تناول الأدوية على المعدة الفارغة و قلة الحركة

  • نحن نعلم أن الأطفال يتحركون كثيرًا حيث يملئهم النشاط والحيوية.
  • وبعد أن يشاهدوا التلفاز نجد أن عيونهم تكون شديدة التركيز وأجسادهم تثبت في مكانها.
  • وربما يتعرض إلى الدوخة عندما يخرجون بالسيارة خارج المنزل.

 الصداع النصفي

  • وهو من الحالات المنتشرة بين الأطفال بالنسبة 10 %، وخاصة في السن المدرسي.
  • حيث إن القيء يكون سببه الصداع النصفي.

 التهاب الأذن

تؤدى في بعض الحالات التهاب الأذن وخاصة الأذن الوسطى إلى تعرض الأطفال إلى القيء.

إقرأ أيضا:أمراض المخ والأعصاب عند الأطفال

 البكاء المستمر لفترات طويلة من الوقت

  • حيث إن هذا الأمر يجهد الأطفال كثيرًا ويجعلهم يقومون بالقيئ ولكن مرة واحدة حيث إن هذا البكاء لا يؤدي إلى القيء المتكرر.

قد تعرفنا على علاج القيء عند الأطفال وكيفية التعامل عند حدوثه، وأهمية معرفة علامات القيء والإسهال، وأن يتم تعويض السوائل التي يفقدها جسم الطفل بسبب القيء.

 

السابق
التأقلم النفسي في ظل فايروس كورونا
التالي
طريقة عمل الكبد والقوانص والكبدة الاسكندارني في الفرن أشهر أكلات المطبخ العربي

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : طرق علاج المغص عند الرضع - سراج

اترك تعليقاً