صحة

طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين

طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين

طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين .. الميلانين هي مادة تنتج عن طريق  الخلايا الصيغية  التي توجد في الطبقة الخارجية للبشرة،  وهي مسئولة عن إعطاء اللون للبشرة والعينين والشعر، ومعظم البشر يمتلكون نفس العدد من الخلايا الصيغية تقريبا،  ولكن تختلف نسبة إنتاج الميلانين من شخص لآخر، كما أن نوعية الصبغة تختلف أيضًا، سوف توضح لنا السطور القادمة عبر موقع سراج.

Contents

وظيفة صبغة الميلانين في العين

  • تقوم صبغة الميلانين  بدور فعال في التحكم في لون العينين، حيث يعمل الميلانين  على تلوين قزحية العين، فنتيجة لذلك تظهر قدحية العين  بعدة ألوان متنوعة مثل اللون البندقي أو اللبني أو الأزرق.
  •   فكلما زادت  نسبة الصبغية في العين كلما أصبح لون القزحية أغمق، وكلما قلت صبغة الميلانين  في العين  كلما نتج عنه درجة العين أقل قتامه، ويمكن أن تختلف كمية الميلانين بين كل عينين فيصبح كل عين بلون.

اختلاف لون القزحتين

  • يرجع تباين لون القزحتين إلى اختلاف كمية الميلانين، حيث أن لون العينين يختلف عن بعضهما وقد يكون اختلاف لون القزحتين خلقي منذ الولادة، أو مكتسب  يظهر مع الوقت.
  • فالتباين الوراثي يمكن أن يظهر مع وجود تشوهات أخرى  في الجسم والعينين، وغالبا ما يكون تباين لون القزحية نتيجة  حدوث مرض في العين.
  • ويمكن علاج ذلك التباين باستخدام العدسات التجميلية لتظهر العينين بنفس اللون، وهناك طرق تستخدم لتخفيف صبغة الميلانين في العين.
طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين
طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين

طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين

 يتم تخفيف صبغة الميلانين في العين باستخدام بعض الطرق المختلفة:

يتم استخدام تقنية الليزر لكي تعمل على تخفيف صبغة الميلانين في العين، حيث أن هذه العملية تتم في غضون عشرون ثانية بتكلفة تصل إلى خمسة الآف وخمسمائة دولار.

إقرأ أيضا:المشي والسكر التراكمي وأفضل توقيت لممارسة الرياضة لمرضى السكر

ولن تظهر نتيجة الليزر إلا بعد مرور عدة أسابيع من إجرائها، نتيجة إلى أن الجسم يحتاج  إلى وقت من أجل إزالة طبقة الميلانين  الميتة التي توجد في العين، وهناك دراستين في نتائج إجراء الليزر طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين وهما:

  • طريقة آمنة نتيجة للدراسات الأولية التي تم إجرائها.
  • حيث أن طريقة الليزر تعمل على تخفيف صبغة الميلانين  في العين.
  • ولكنها في بعض الحالات يمكن أن تستغرق عدة سنوات  لكي تظهر النتيجة.
  • والدراسة الأخرى تشير إلى أن الصبغة يمكن أن تسبب انسداد في قنوات التصريف.
  • والذي ينتج عنه زيادة في ضغط العين الذي يمكن أن يتسبب في إصابة العين بالمياه الزرقاء.
  • استخدام العدسات لتعمل على تخفيف صبغة الميلانين في العين.
  • حيث أن لون العين يمكن أن يتغير مع مرور الوقت.
  • وفي بعض الحالات  يغمق لون العين لمعظم الأطفال في السنوات الأولى من الحياة.

ولكن في نفس الوقت قد ينتج الجسم صبغة تكون أغمق تعمل على توسيع أو تقليص القزحية مع حدوث تغيرات دقيقة في لون العينين.

لذلك فمن الأفضل أن يتم استخدام العدسات بشكل مؤقت لتعمل على تخفيف صبغة الميلانين  في العين، وتختلف نوع العدسات التي تستخدم في تخفيف صبغة الميلانين على النحو التالي:

إقرأ أيضا:آلام الدورة الشهرية الطبيعية

عدسات معتمة

  • وهي نوع من العدسات التي تساعد على تلوين القزحية بشكل كامل حيث تعمل على تغيير لون العين.
  •   وهي متنوعة في الألوان منها الرمادي والأزرق والبنفسجي والأخضر.

عدسات الرؤية

  • وهي نوع من العدسات الملونة  بصبغة خفيفة.
  • وهي تعمل على إظهار اللون في حالات العيون الفاتحة.
  • كما أنها تساعد الأشخاص للوصول إلى العدسات في حالة سقوطها.
  • كما تساعدهم على متابعة حالة العدسات.

عدسات التعزيز

  1. وهي نوع من العدسات شبه الشفافة وهي لا تغير لون العين بشكل كامل.
  2. بل تساعد على تكثيف لون العين وتجعله بارز بشكل أكبر.
  3. إن الميلانين هي مادة تتحكم في لون البشرة والجسم والشعر،  وكلما كانت البشرة أغمق كلما إزداد إنتاج الخلايا الصبغية.
  4. وصبغة الميلانين يمكن أن تتراكم  تحت الجلد في بعض مناطق الجسم.
  5. وذلك بدوره ينتج عنه سواد في الجلد.
  6. ويطلق على تلك الحالة من قبل الأطباء فرط التصبغ نتيجة  أن أحد مناطق البشرة تكون أغمق  من المناطق الأخرى.

ما هي المشاكل التي يسببها الخلل في صبغة الميلانين

في بعض الأوقات يتسبب الخلل في إنتاج صبغة الميلانين بالجسم إما زيادة الإنتاج أو نقصها بعدة مشاكل في الصحة أو ربما تتسبب بعض الأمراض بخلل في إنتاج هذه الصبغة كما يلي:

إقرأ أيضا:أسباب ازرقاق القدمين عند الجلوس

الإصابة بمرض البرص: هذا المرض ينتج بسبب نقص بإنتاج الميلانين بالجسم، ويميز كل من يصيبه المرض ببشرة شديدة البياض، وشعر أبيض جدًا، وعيون زرقاء، فيجب من يصاب بذلك المرض أن يتجنب أشعة الشمس، لأن فرصة تعرضهم لمرض سرطان الجلد نسبته أعلى بسبب نقص نسبة صبغة الميلانين في أجسادهم.

 مرض باركنسون: عندما يصاب الشخص بمرض باركنسون فهذا المرض يتسبب في نقص بإنتاج نوعية معينة من أنواع صبغة الميلانين في الأدمغة يسمى ميلانين عصبي، وفي العادة يتسبب في حدوث زيادة بإنتاج حالات طبيعية مع التقدم  في العمر.

الإصابة بالبهاق: إذا خسر الجسم بعض من الخلايا التي تنتج صبغة الميلانين لأي سبب. فهذا يكون السبب في ظهور بقع فاتحة اللون على البشرة، وتغطي نسبة كبيرة بشكل نسبي بالجسم.

فقد حاسة السمع: بالرغم من أن ذلك الأمر ربما يكون غريب بعض الشيء. إلا وأن نقص إنتاج الميلانين بالجسم يتسبب في ضعف السمع، وفقده، والأسباب لا زالت تدرس إلى وقتنا الحالي..

الكلف: أنه عبارة عن بقع لونها بني صغيرة الحجم، وتظهر على البشرة بوجه عام، وإنتاج نسبة صبغة الميلانين يكون مختلاً بسبب عدة عوامل أهمها التعرض للشمس بدون وقاية، وتغيرات هرمونية بالجسم.

وفي الختام نكون وصلنا لنهاية مقال اليوم الذي يحمل عنوان طريقة تخفيف صبغة الميلانين في العين والذي تعرفنا عن كافة التفاصيل والمعلومات نحوه اليوم، لا تنسوا متابعة موقنا باستمرار وإذا أردت المزيد من المعرفة حول صحة الجسم تابعونا.

السابق
كيفية استخدام الملح الخشن للجسم
التالي
طريقة عمل كيك اللبن

اترك تعليقاً